الأخبار

ضمن البرنامج الإسعافي للكهرباء .. وزير الطاقة: دخول محطة قري (3) مارس المُقبل

  • 2019-12-19
ضمن البرنامج الإسعافي للكهرباء .. وزير الطاقة: دخول محطة قري (3) مارس المُقبل

كشف وزير الطاقة والتعدين المهندس، عادل على إبراهيم عن دخول محطة قري (3) إلى  الشبكة القومية خلال مارس القادم ضمن البرنامج الاسعافي للكهرباء حتي تسهم في الاستقرار وايقاف القطوعات.

ووقف إبراهيم ميدانياً على سير العمل بمحطة قري (3) بمرافقة وكيل وزارة الطاقة والتعدين د. حامد سليمان حامد ومدير شركة الكهرباء القابضة والتوليد الحراري والنقل، وحيا الوزير مجاهدات الشعب السوداني وثورته المجيدة ووصفها بأنها أقوى انتفاضه في تاريخ المنطقة كلها.

وقال إبراهيم  “إنه وفاءً  لقيم ومطالب الثورة وقفنا اليوم علي سير العمل في محطة قري (3) وهي من مشروعات الخطة الاسعافية لمحاربة قطوعات الكهرباء في الصيف”.

ووجه الوزير العاملين بالعمل بروح الثورة والروح القوية لدفع المشروع حتي ينتهي العمل وتدخل المحطة في مارس ، وتعهد بإزالة كافة المُعوقات التي واجهت المشروع من التزامات مالية من قبل الحكومة ومطالب المقاولين والعمال.

وطالب إدارة الشركة باتخاذ كافة الحلول المُمكنة حتي ينتهي العمل في الوقت المحدد لينعم المواطن بتيار كهربائي مستقر.

وفي ذات السياق  تفقد الوزير سير العمل بمصفاة الخرطوم ومركز التحكم (توزيع المنتجات)  ووقف على الإمداد النفطي وطرق توزيع المُنتجات النفطية والأعمال الإدارية التي تسهم في تجويد الاداء ودفع العمل.

وحياً وكيل وزارة الطاقة والتعدين د . حامد سليمان حامد  خلال الذكرى الأولي لثورة ديسمبر المجيدة الشعب السوداني وقال إن احتفالهم بذكرى الثورة يأتي من خلال العمل الميداني بمحطة قرى (3) حتى تدخل المحطة الشبكة لتقليل القطوعات سعياً لصيف بلا قطوعات وقال “إنها من ابسط خدمات التي نقدمها للشعب السوداني”.

من جانبه هنأ مدير شركة التوليد الحراري المهندس أبوبكر الزين الشعب السوداني بالثورة المجيدة التي صنعت التغيير ، وقال إن الشركة السودانية للتوليد الحراري آثرت أن تحتفل في مواقع التحديات بمحطة قري (3) من أجل النهوض بالسودان ، وأضاف “نحاول أن نرد للشعب حقوقه التي واجهت الإهمال تحقيقاً لأمنيات الشعب السوداني بصيف مستقر” وأشاد بجهود العاملين وتضحياتهم، وتعهد بإزالة المعوقات التي تواجه المشروع والعمل بوتيرة متسارعة حتي تدخل المحطة الخدمة في الوقت المضروب لها.


مشاركة